علمني خواطر



ليست المرة الأولى التي أقضي فيها ساعات للشروع في الكتابة ثم أخفق؛ حينما أريد أن أكتب عن الأشياء العظيمة فقط.

لذلك سأختصر التدوينة في دروس على شكل نقاط تعلمتها من برنامج خواطر من مختلف مواسمه : 

١- رحلة الإحسان شاقة​​

٢- التحسين غاية لا تنتهي

٣- كل شيء ممكن بالرغبة الجادة والعمل

٤- لابد بشيء من المقارنات

٥- الرسائل العظيمة تحتاج إلى تضحيات وأولويات

٦- العمل التطوعي لا يقتصر على عمارة المساجد فقط

٧- الإحسان تعدى المسلمين والإنسان والحيوان والنبات للطبيعة كافة

٨- العالم مليء بالأفكار، ابحث عنها ولا تبدأ من الصفر

٩- السعي للكمال في كل شيء

١٠- المحافظة على التخصص حتى بعد الشهرة 

١١- كن مستعدا للتغيير حتى في آخر لحظة

١٢- البدايات قد تكون بسيطة ولكنها تتطور

١٣- الإصلاح بحاجة إلى إنصاف لا تحزبات ومذاهب

١٤- نتائج الإحسان تحتاج إلى سنوات حتى تظهر

١٥- دع أفعالك تتحدث عنك

١٦- لم تكن بدايات خواطر واستمراريته بلا عقبات

١٧- كن على طبيعتك وعفويتك حتى تصل إلى القلوب

١٨- الكبوات تحدث نقاطا فارقة في حياة الإنسان

١٩- في كل الشباب خير

٢٠- لا يكفي الحث على العمل التطوعي وحده، وإنما الحث على تنظيمه أيضا

٢١- المحافظة على الحماس لاستمرار العطاء

٢٢- الحياة الكريمة حق لكل إنسان، وهي مسؤولية لا تقتصر على الحكومات فقط

٢٣- مفهوم العدل واسع وعميق

٢٤- تقبل النقد، فالإنسان يخطئ

٢٥- يمكن للإعلام أن يكون رسالة هادفة

٢٦- لا تكتفي بالكلام، بادر وابدأ بالعمل 

٢٧- ما قام به أحمد الشقيري يستطيع أن يقوم به أي شخص آخر لديه الرغبة القوية في التحسين 

٢٨- ليس بالضرورة أن تتبع قوانين محددة لكي تنجح؛ فبرنامج خواطر نجح بلا مخرج.

٢٩- أنت من يقرر متى تبدأ ومتى تنتهي

٣٠- النهايات كنهاية خواطر بعد ١١ موسم لا تعني التوقف عن العطاء، ولكن شكل العطاء هو من يتغير

وأنتم ماذا تعلمتم؟ 

وشكرا أحمد الشقيري للإحسان الذي تقدمه ^ـ^


أيوب الشعيلي
@Ayoub_Saleh

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أصدقائي المجاهيل

فشل بثمن الذهب

سناب شات ما وراء الفكرة